1. هذا الموقع يستخدم الكوكيز. مواصلة تصفح الموقع تعني أنك توافق على هذا الاستخدام. اقرأ أكثر.

مميز السرد والحجاج : " رسالة القيان " للجاحظ نموذجا بقلم ليلى الدروب

الموضوع في 'قراءات في السرد' بواسطة ليلى الدروب, بتاريخ ‏26/7/15.

  1. ليلى الدروب

    ليلى الدروب عضو جديد

    إن البلاغة كما يشير ديكرو تميز عادة بين أربعة أنماط من النصوص "الحجج الأوصاف العروض والسرود" وقد خصصت أبحاث كثيرة للنمط الأخير من لدن النقاد والدارسين، رغم هذه العناية فقد ظل جزء منها شبه مغيب عن هذه الدراسات ونقصد به علاقة السرد بالحجاج بالرغم من أن العلاقة بينها متجذرة في القدم، فلا نكاد نطالع رواية إلا ويحضر الطابع الحجاجي وسيلة لترسيخ قيمة معينة والعكس صحيح، حيث لا نصادف نصوصا حجاجية لا تخلو من السرد والأخبار و النوادر وهذا ما يعكسه قول الباحث :"النصوص المفردة تتألف غالبا من مزيج من أنماط أوصيغ نصوص التي تتداخل وتتعايش و أن كلاهما تابع للأخر وخادم له".
    وإذا ما اعتبرنا الفكرة القائلة أننا نتكلم بقصد التأثير،وخاصة إذا اعتبرنا الحجاج ظاهرة لغوية تحضر في كل الخطابات ،فالسرد بذلك يشمل الحجاج لأنه يقتضي الإقناع فالخطاب حسب بنيفست"كل قول يشمل الحجاج لأنه يفترض متكلما وسامعا مع توافر مقصد التأثير بوجه من الوجود في هذا السامع".
    اعتمادا على ماسبق يمكن القول بإمكانية صهر صيغتين خطابيتن على حد تعبير محمد مشبال هما السرد والحجاج ،وذلك لتأدية وظيفة تداولية معينة ،وهوموضوع المقال الأتي .
    لعل أدب الرسائل يعد نموذجا لهذا النوع من الاشتغال ،خاصة وأن هذا الجنس الأدبي مع الجاحظ يعد نموذجا لاستدعاء النصوص فهو معزز بالقران والشعر والأحاديث و الأخبار..،.والتي تسخر كبينيات حجاجية تؤدي وظائف تداولية يستعان بها للاستدلال على الأفكار والمعاني .
    وقد وقع اختيارنا في هذا المقام على رسالة " كتاب القيان "لأن السرد داخلها يتميز باشتغاله المركزي،فقد بسط شبكته على أغلبيتها لدرجة صار محركا للسجال فبمجرد تأمل الرسالة نجد أنه يحتل حيزا بارزا داخلها من خلال عدد النصوص الحكائية الموظفة، وذلك للدفاع عن وجهة النظر القائلة بجواز النظر للنساء والاجتماع معهن للحديث والمسامرة ،وذلك بحضور الأولياء والأزواج دون أن يكون ذلك محرما، وقد كان ذلك منذ الجاهلية وحتى خلا ل العصر الإسلامي. يحكي الجاحظ في معرض الاحتجاج على ذلك :" لجميل بثينة عند إتيانه بثينة ليقتلاه ،فلما دنا لحديثه وحديثها سمعاه يقول ممتحنا لها : هل لك فيما يكون بين الرجال والنساء ...فلما سمعا بذلك وثقا به وركنا إلى عفافه،وانصرفا عن قتله ،وأباحه النظر والمحادثة " .
    لقد شكل المقطع السردي استراتيجة حجاجية وظفها الجاحظ لنفي رأي الأخر القائل بحرمة مخالطة الرجل للمراة والزج بالخصم في الدعوى المعروضة ،مع وعي تام بدورها يقول في البيان والتبيين :"وهذا القول وغيره من الأخبار والأشعار حجة".
    وما يميز المحكيات المعتمدة هو ارتباط موضوعاتها بحياة الناس آنذاك فشخصياتها تحمل أسماء تقترن بالواقع التاريخي المنتج لها، ومن نماذج ذلك القرينة النصية التالية :"وكان معاوية يؤتى بالجارية فيجردها من ثيابها بحضرة جلسائه ،ويضع القضيب على ركبتها ،ثم يقول لصعصعة بن صوجان :خذها لبعض ولدك فإنها لا تحل ليزيد بعد ان فعلت بها ما فعلت ".
    غير ان ارتباط النص بالواقع لا ينفي بعده الجمالي الذي يلحقه بالخطاب الإمتاعي ،فيغدو نصا يزاوج بين بلاغتين الإمتاع والإقناع ويمكن أن نعكس ذلك من خلال الخطاطة الآتية :

    مهمة السرد :
    الحث على العمل :التداول
    بعد جمالي: الامتاع

    فالسرد أصبح في رسالة القيان حجة صناعية تؤدي وظيفة تدعيم القضية كاشفة إمكانات الجاحظ وقدرته على جعل هذا النوع من النصوص سلطة دامغة تبتعد عن عن العنف ،وتلجأ إلى تقديم عصارة التجارب الحياتية خاصة، وأنها تعتمد على ماهو مشترك ومتعارف عليه بين الناس ،لتصبح بذلك مسلمات يمكن الأخذ بها ،فهو مثلا يستدل على أن الشرائف من النساء يقعدن للرجال بغاية الحديث ،من خلال رواية ضباعة من بني عامر وقصة طلاقها من رجل شيخ للزواج من أخر مقابل تنفيذها لشرط معين .
    خلاصة القول إن السرد داخل الرسالة شكل حجاج وظفها أبو عثمان للدفاع عن دعواه، كما يؤكد ذلك قول محمد مشبال :"من هنا كان تقديم الوقائع والأحداث بواسطة الأخبار المروية أداة من أدوات الإقناع ،فهي بمثابة الشواهد التي تثبت صحة القضية ،لكنها لا تحتمل في ذاتها خطابا حجاجيا ،وإنما تستمد وظيفتها الإقناعية من كونها تقنية من تقنيات خطاب يجاور خطابا أخر ويسعى إلى نقضه".


    المصادر والمراجع

    رسائل الجاحظ ، الجاحظ ، تحقيق عبد السلام هارون ،مكتبة خانجي بالقاهرة ،ج 2

    خطاب الهوية والأخلاق في رسائل الجاحظ ،محمد مشبال ، دار كنوز المعرفة للنشر والتوزيع ،ط1
     
    آخر تعديل: ‏26/7/15
  2. موفقة ليلى
     
  3. نقوس المهدي

    نقوس المهدي مشرف مختارات طاقم الإدارة

    قراءة تحليلية لاسباب الحجاج والبراهين وطرق الاقناع من خلال احد رسائل الايروتيكا العربية الشهيرة التي ابدع فيها الجاحظ على غرار باقي الائمة والشيوخ و المتأدبات من نساء المسلمين الموسوعيين القدامى


    كل التوفيق ليلى
     
  4. موفقة ليلى
     
تم حفظ المسودة تم حذف المسودة

مشاركة هذه الصفحة