1. هذا الموقع يستخدم الكوكيز. مواصلة تصفح الموقع تعني أنك توافق على هذا الاستخدام. اقرأ أكثر.

مميز مقدمة لرواية (مثلث العزلة) للأديب السوري علاء الدين حسو

الموضوع في 'تقديم كتاب' بواسطة محمد داني, بتاريخ ‏26/7/14.

  1. أن أكلف بوضع مقدمة لرواية سورية فهذا الشرف كله...وسعيد بذلك بما ان الرواية تتعلق بصديق واخ كريم...

    ها هو الأديب السوري علاء الدين حسو يعود في عمل روائي جديد (مثلث العزلة) ليقدم لنا فضاء تمتزج فيه الرومانسية والحلم والجريمة والتحقيق البوليسي..فيذكرنا بعوالم أغاثا كريستي،وتحقيقات شارلوك هولمز وهركول (هرقل) بوالو،وهواجس إحسان عبد القدوس وصراعاته النفسية،وأحلام وشخوص عبد الحليم عبد الله،وصراعات حنا مينة...في قالب روائي ممتع وجذاب.

    تتكون الرواية(مثلث العزلة) من ثلاثة فصول وهي:( وفاء- خواطرسحر- إبراهيم)،وكل فصل يتكون من مقاطع معنونة ومرقمة كالتالي:

    الرواية(مثلث العزلة)

    الفصل الأول

    (وفاء)


    الفصل الثاني

    (خواطر سحر)


    الفصل الثالث

    (إبراهيم)

    1- الخبر الصاعق

    2-وجوه صفراء بدرجات متفاوتة

    3-مستشفى خمس نجوم

    4- العزلة فيروس أشد فتكا من السرطان

    5- القاتل متخفي في الخواطر

    6- نقل فؤادك ما شئت من الهوى

    7- الوجوه تسترد ألوانها

    8- الصورة الفوتوغرافية أفضل من شريط سينمائي

    9- الخواطر تظهر




    1- الطلاق انتقال إلى سجن أوسع.

    2- العمل سلاح لقتل العزلة

    3- غفران والطريق المسدود

    4- مفيد رائحة بلا طعم

    5- رياض جنون مجنون

    6- العزلة الجديدة تكسر بالانترنيت

    7- حكاية محكومة بالفشل

    8- أخوة لم تلدهم أمي

    9- رائحة الموت


    1- التفاحة الذهبية شرارة الحروب

    2- القاتل يحوم حول مكان جريمته

    3- خلف كل جريمة امرأة

    4- محضر التحقيق ناقص

    5- الشعور بالذنب أقسى من عقاب الجسد

    6- أحوال العاشقين

    7- السكين تفضح القاتل

    8- القاتل يفضحه اللون


    من خلال هذه الفصول والمقاطع نكتشف أحداث الرواية والتي يمكن تصنيفها في النوع البوليسي..فهي تنفتح بالخبر عن جريمة قتل،ضحيتها موظفة المقسم سحر،ليبدأ التحقيق من طرف المحقق المقدم حسن لفك ملابسات الجريمة ومعرفة الجاني.وقد وظف الأديب علاء الدين حسو ثلاثة ألفاظ/أسئلة مفتاح لجعل المتلقي يبحث عن الحل وفك لغز الجريمة،وهذه الأسئلة هي:من القاتل؟هل يوجد المجرم في الخواطر؟لماذا طعنت سحر حتى الموت؟

    وبين خبر وقوع الجريمة وإيقاف الجاني/ المجرم الذي هو عامل البوفيه(المهدي) نكتشف عوالم سحر ووفاء وغفران وبعض شخوص الرواية الأخرى المساعدة والتي تعمل مع سحر بشركة صنع الملابس القطنية.وهذا الكشف قد اعطى للمتلقي صورة عن جوانية وبرانية الشخصية المحورية سحر ووفاء والوقوف أيضا على مدى العزلة الاجتماعية والنفسية والاقتصادية التي كانت تعيشها الشخصيتان معا...والتي لا تخرج عن الأزمة العامة والعزلة القاتلة التي تعيشهما البلد.

    وقد اعتمد فيها الأديب علاء الدين حسو على توظيف تقنية سردية تمثلت في : الاسترجاع والارتداد إلى الماضي،والتداعي والبوح والمناجاة والمونولوج الداخلي(تيار الوعي)،للوقوف على هذه العزلة الثلاثية الأضلاع(المثلثية)،وتوظيف التوثيق(عرض معلومات حقيقية ووثائق عن الاشتراكية- عن الصوفية- شخصيات صوفية- ..)،واعتماد كذلك الحلم والاستيهام ..

    كما أن الرواية تتضمن إشارات تاريخية مثل سقوط جدار برلين،وسقوط المعسكر الشيوعي،وتدمير برجي نيويورك..وهذا يجعل الخطاب الروائي منحصرا في محدود ثلاثين سنة تقريبا أي من الثمانينيات إلى بداية الألفية الثالثة(إلى الآن).

    كما اعتمد علاء الدين حسو فنية تحفيز القارئ/المتلقي والدفع به إلى الرجوع لثقافته الخاصة،ومطالعاته لتحليل وفهم تلك الإشارت التناصية الموظفة في الرواية كالإشارات التاريخية السابقة،والحديث عن بعض روايات إحسان عبد القدوس(الوسادة الخالية)،وعن بعض السلف الصالح كابن القيم الجوزية،والإشارة إلى الصراع العربي الإسرائيلي،والحرب اللبنانية...

    من هنا نقول بأن الأديب علاء الدين حسو يقدم للقارئ العربي رواية دسمة تجمع في طياتها المتعة الأدبية والفنية والجمالية..

    فالرواية (مثلث العزلة) كتبت بالصورة والمشهد، الشيء الذي يجعل منها رواية دينامية ،قابلة للتشخيص والمسرحة،ويمكن تحويلها إلى شريط سينمائي لما تتوفر عليه من حركة وسرعة، وإيقاع،وتشويق وفنية.

    فهنيئا للقارئ العربي بهذا العمل الأدبي الذي سيغني لا محالة الخزانة العربية،ويضيف إلى ربيرتوار الرواية البوليسية عملا جيدا وممتعا.

    *********

    ذ .محمد داني

    الدار البيضاء- المملكة المغربية
     
    آخر تعديل: ‏26/7/14
    أعجب بهذه المشاركة عباس العكري
  2. عبد اللطيف الهدار

    عبد اللطيف الهدار المشرف العام طاقم الإدارة

    هنيئا لصديقنا المطري الكاتب الأنيق علاء الدين حسو، والشكر لناقدنا العميق سي محمد داني.
    أستأذنك سي محمد في نقل الموضوع إلى الركن الجديد: "تقديم كتاب"، وأجدد دعوتك لإثراء وإغناء هذا الركن بتقديمك للكتب التي تراها جديرة بالتقديم..
    لا عدمناك، أستاذ محمد.. خالص المحبة وفائق التقدير..
    ـــــــــــــــ
    منقول من "أخبار ثقافية"
     

مشاركة هذه الصفحة