1. هذا الموقع يستخدم الكوكيز. مواصلة تصفح الموقع تعني أنك توافق على هذا الاستخدام. اقرأ أكثر.

في المقهى

الموضوع في 'قصة قصيرة جدا' بواسطة يونس لغويبي, بتاريخ ‏7/1/18.

  1. شغل أب وابن له في العاشرة من عمره طاولة مقابلة لطاولتي.
    أشعلت سيجارة.. تبادلت والأب نظرات إحتقار.
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏10/1/18
    أعجب بهذه المشاركة أحلام المصري
  2. عبدالرحيم التدلاوي

    عبدالرحيم التدلاوي مشرف سرديات طاقم الإدارة

    مكان الصرا هو المقهى، بين أب صحبة ابنه الصغير، والسارد الذي أشعل سيجارة، لم يكن السبب سوى تلك الحارقة التي تسحب الصغار إلى التقليد، ومن هنا نظرات الأب.
    الاحتقار المتبادل عنوان فعل غير متساو، إذ الأب ما كان عليه أن يجلب ابنه إلى مثل هذه المقاهي، والرجل ما كان عليه أن يشعل سيجارته أمام طفل هش. يقدم له مثالا سيئا.
    المقهى فضاء عام، وعلى صاحبها ترسيم الحدود.
    مودتي
     
    أعجب بهذه المشاركة يونس لغويبي
  3. شكرا الأستاذ عبد الرحيم التدلاوي على مرورك القيم، قراءتك فاقت توقعاتي.
    مودتي واعتزازي
     
  4. أحلام المصري

    أحلام المصري شجرة الدر/ مشرفة قصيدة النثر

    في المقهى...مجالات لا رقابة عليها
    و نظرات الاحتقار ليست في محلها
    فالسيجارة مكانها المقهى..و أما الطفل الصغير فلا
    و على من أحضره إليها أن يخجل
    ...

    شكرا لك أ/ يونس
    أسعدني المرور و القراءة


    تقديري
     
  5. أحلام المصري

    أحلام المصري شجرة الدر/ مشرفة قصيدة النثر

    في المقهى...مجالات لا رقابة عليها
    و نظرات الاحتقار ليست في محلها
    فالسيجارة مكانها المقهى..و أما الطفل الصغير فلا
    و على من أحضره إليها أن يخجل
    ...

    شكرا لك أ/ يونس
    أسعدني المرور و القراءة


    تقديري
     
    أعجب بهذه المشاركة يونس لغويبي
  6. شكرا الأخت أحلام على تشجيعك
    أقدر رأيك ومرورك العطر
    مودتي الخالصة
     

مشاركة هذه الصفحة