1. هذا الموقع يستخدم الكوكيز. مواصلة تصفح الموقع تعني أنك توافق على هذا الاستخدام. اقرأ أكثر.

تَتَــيُّم

الموضوع في 'قصيدة التفعيلة' بواسطة أحمد محمد إسماعيل, بتاريخ ‏5/12/17.

  1. أيها الراحلُ منْ سرِّ صِباكْ
    أتُـــرانـي في ثنـــاياكَ أراكْ
    في خَيالي كنتَ نسراً
    وأنا أبغي حِماكْ
    فبدا لي أنتَ طيفٌ
    يجرحُ الضوءُ نداكْ
    في كلا الحالين
    ما تهتُ بمخلوقٍ سواكْ .
    **************
    أيها المحبوبُ
    كم يشغَلُني بالي عليكْ
    ياحبيبي كلَّ وقتٍ
    أنا مشتاقٌ إليكْ
    أيها المجنونُ
    واللهِ أنا طوع يديكْ
    ياحبيبي أنت روحي
    فأنا ماذا لديك؟؟؟
    ***********
    يا حبيبي
    تعبت مني الحروفْ
    تحملُ الأشواقَ لكنْ
    بين ترميزٍ وخوفْ
    يا حبيبي لا تَقُلها :
    حَكَمتْ فينا الظروفْ
    ما يضُمُّ القلبَ أضلاعٌ
    وما كانت رفوفْ .....

    أحمد إسماعيل
     
    أعجب بهذه المشاركة محمد اليعقابي

مشاركة هذه الصفحة