1. هذا الموقع يستخدم الكوكيز. مواصلة تصفح الموقع تعني أنك توافق على هذا الاستخدام. اقرأ أكثر.

لن أختبئ خلف اصبعي

الموضوع في 'أخبار و مقالات' بواسطة محمد الفاضل, بتاريخ ‏25/8/17.

  1. محمد الفاضل

    محمد الفاضل كاتب وأديب سوري

    لن أختبئ خلف اصبعي – محمد الفاضل
    لن أتأنق وأضيع وقتي في اختيار البدلة المناسبة التي تليق بالحدث ولايهمني تناسق الألوان ، يكفي أن أحضر حتى ولو بملابس السباحة ، وسأرفض رفضاً قاطعاَ ارتداء ربطة العنق وسأتعمد لبس زوج جوارب مثقوبة ، سأضرب عرض الحائط بكل التقاليد والأعراف والمجاملات التي تعودنا عليها ، سوف أخالف جميع قواعد الاتيكيت والكياسة ، وربما ألجأ إلى سحب السفير بحسب القوانين الدولية المتبعة ، لم يعد ينفع أن نُجَمل الحقائق ونثني على جمال عيون الأعور ونُسهب في التغزل بها ، ونسبغ عليه ألقابا لايستحقها ، لن أختبئ خلف إصبعي وأدعي أن كل شئ على مايرام ، فالأمر جلل وأرفض الدخول في جدل بيزنطي لاطائل منه ، لن أدعي الحياد والموضوعية في تناولي هذا الموضوع الهام .هي مجرد تساؤلات مشروعة أضعها بين أيدي العقلاء وأخص بالذكر طبقة الانتلجنسيا بغض النظر عن مشاربهم ،

    من الطبيعي أن نختلف في كثير من المسائل اليومية ولكن تبقى هناك ثوابت وبديهيات لايمكن الالتفاف حولها ، وإلا وسمنا بالعناد الأجوف وعدم المصداقية ، هذا إذا أحسنا الظن ، لماذا يصر البعض على إلصاق التهم والتخلف بالدين الإسلامي ويشوه الحقائق عن سبق إصرار وتعمد ؟ ماالعيب في إرتداء الحجاب ، أليس حرية شخصية ؟ وأنتم تتشدقون وتدبجون القصائد في أهميتها وقدسيتها ، أم أن الحرية درجات وألوان ؟ وقد لاتليق بالبعض ! هل أصبح الدفاع عن الشذوذ الجنسي فضيلة ورقي ، والملابس الساترة جريمة ؟
    هل يُجرم البعض إذا أطلق لحيته ، وتكال له كل التهم والجرائم ، بل يعتبر إرهابي ؟ أليست اللحية موضة عصرنا ، وقد أنتشرت حتى في أوساط الممثلين والفنانين ؟ ألا يسعى الغرب لفرض سيناريو بالقوة على كل المنطقة ؟ هل جرائمه مبررة كون بشرته بيضاء ويرتدي أفخر ماركات البدلات ، ويضع العطور كي يغسل يديه من دمائنا ويظهر وكأنه داعية سلام ! من يقصف مدننا بالطائرات ، أليس الغرب ؟ من سَوق الورقة الطائفية ، ولمصلحة من ؟
    لماذا ندافع عن الطغاة ونبرر جرائمهم ؟ لماذا نعطي الحق للحاكم المجرم أن يستخدم كل أدوات القتل ويستعين بكل المرتزقة والمليشيات ومن خلفهم الغرب ( حمامة السلام ) ونعتبره حق مشروع ؟ هل المطلوب أن نُدفن أحياء تحت ركام بيوتنا وتُمسح مدننا بحجة مكافحة الإرهاب ؟ إرهاب من ياسادة ، بالله عليكم أجيبوني !
    هل يُعقل أن تستباح الشام من أجل طبخة مسمومة تُطبخ على نار وقودها الأبرياء ؟ هل من المنطقي أن يجلس الطاغية فوق كرسي من الجماجم ، كونه ظل الله في الأرض ؟ ثم يخرج علينا أحدهم ويسميه نصراَ ! هو ذئب فلماذا تصرون أن تلبسوه ثياب الحملان ؟ قليل من الحياء ، ياسادة وبضعة غرامات من الصدق ورشة بهارات من الموضوعية ، علها تُعيد لنا بعض كرامتنا المهدورة !

    محمد الفاضل
    السويد – 30 / 7 / 2016
     
    أعجب بهذه المشاركة محمد اليعقابي

مشاركة هذه الصفحة