1. هذا الموقع يستخدم الكوكيز. مواصلة تصفح الموقع تعني أنك توافق على هذا الاستخدام. اقرأ أكثر.

حديث الجثة

الموضوع في 'قصة قصيرة جدا' بواسطة عبدالرحيم التدلاوي, بتاريخ ‏29/12/16.

  1. عبدالرحيم التدلاوي

    عبدالرحيم التدلاوي مشرف سرديات طاقم الإدارة

    حديث الجثة
    ***
    الجثة غارقة في قتلها...
    المجرم حر طليق كهواء ...
    الشرطة عاجزة عن التعرف إليه والإمساك به، بعد تفكير، تقرر غلق الملف، وتقييد الجريمة الفظيعة ضد مجهول...مشكلة صغير أرقتهم، عثورهم على الملف مفتوحا عن آخره ومن دون جثة..
    خرجت تتبع رائحة كانت آخر ما داعب أنفها الحساس...
     
  2. رشيد أمديون

    رشيد أمديون متعلّم

    صباح الخير صديقي المبدع السي عبد الرحيم.
    أفتح عيني هذا الصباح على نص جميل، وقفت أتأمل مقدمة النص: "الجثة غارقة في قتلها" أعجبني التعبير والتركيب البلاغي، فالعبارة بقدر ما تنتج المعنى في ذهن القارئ الذي هو أن الجثة أصلا مرحلة ينتقل إليها الجسد بعد الموت، بقدر ما توضح أن هذا الميت مقتول، بتوضيح أن الجثة غارقة في قتلها، لكن المعنى الصادم وهو المستوى الثاني، هل هناك فرق في مستويات الموت، يعني هل هناك فرق بين جثة ميتة أو مقتولة وجثة عارقة في قتلها؟ فهو موت وقتل وهو جمود وسكون، لكن عبارتك جعلت لهذه الصورة وهذا المشهد حركة "غارقة في قتلها"..
    ثم أقارن بين مطلع النص ونهايته فأجد أن هناك تقابل: فمن جثة ساكنة غارقة في الموت إلى جثة تتحرك وتخرج وتبحث..

    أحييك صديقي
     
  3. نص جميل ,,, يبدو انها جريمة بشعه والجثة لاتكتفي بالموت العادي , ربما موت مركب , تسجيل الفاعل ضد مجهول يكشف عجز القائمين على كشف الجرائم , حتى الجثة تحتج وتنهض بتأخذ حقها وتبحث عنه ,,
    تقديري الكبير للاستاذ عبد الرحيم التدلاوي محبتي واحترامي
     
    أعجب بهذه المشاركة عباس العكري
  4. عبدالرحيم التدلاوي

    عبدالرحيم التدلاوي مشرف سرديات طاقم الإدارة

    أخي الراقي، سيدي رشيد
    أشكرك بحرارة على إمتاعي بقراءتك الفذة والعميقة.
    سعيد بتفاعلك النير.
    بوركت.
    مودتي
     
    أعجب بهذه المشاركة رشيد أمديون
  5. عبدالرحيم التدلاوي

    عبدالرحيم التدلاوي مشرف سرديات طاقم الإدارة

    أخي عبدالرحمن
    شكرا لك على قراءتك النيرة.
    سعيد بإشادتك المحفزة.
    مودتي
     
تم حفظ المسودة تم حذف المسودة

مشاركة هذه الصفحة