1. هذا الموقع يستخدم الكوكيز. مواصلة تصفح الموقع تعني أنك توافق على هذا الاستخدام. اقرأ أكثر.
  2. توضيح للإخوة الذين يتصفحون هذا الركن:
    كل الأخبار المتعلقة بإصداراتكم و أنشطتكم الثقافية مرحب بها، أخبار القسم الثقافي تنشر في الأغلب من قبل أصحابها أو المهتمين بها، لا ينشر المشرفون خبرا نيابة عن أحد. و إن كنت لا ترى خبرا يخصك، فهذا لأنك على الأرجح... لم تنشره.
    إستبعاد الملاحظة

بيت المبدع يفتتح موسمه الثقافي 2016-2017 بــندوة " الأدب الرقمي واقع وآفاق" مع د محمد أسليم بالعاصمة

الموضوع في 'أخبار ثقافية' بواسطة عبدالكريم القيشوري, بتاريخ ‏18/11/16.

  1. عرفتقاعةالمحاضراتبمقروزارةالشبابوالرياضةمساءيومالجمعة 11 نونبر2016افتتاحالموسمالثقافيلجمعيةبيتالمبدعالدوليةبشراكةمعالمركزالوطنيللإعلاموالتوثيقللشباببالعاصمةالرباطبالمملكةالمغربية فيإطاربرنامج "لقاءاتالشباب" بحضورالعديدمنالمهتمينبالأدبوالإبداعوالإعلاموالفن.. وجمهورغفيرمنالشبابحجلمتابعةأطوارندوة " الأدبالرقميواقعوآفاق" والتيكاندمحمدأسليمضيفشرفللمحاوِرَةالمبدعة 'ذة' خديجةشاكر.

    افتتحتالحفلرئيسةالمركزالوطنيللإعلاموالتوثيقللشبابالسيدةفدوىالريحبكلمةترحيببضيفاللقاء؛وبأعضاءجمعيةبيتالمبدعفيشخصرئيستهاالشاعرةريحانةبشير؛وبالحضورالكرام؛مثمنةمجهوداتبيتالمبدعفيمجالالارتقاءبفكرووعيالشبابعبرالانفتاحعلىمواضيعتهمانشغالاتهمواهتماماتهم.

    كماكانلرئيسةبيتالمبدعالشاعرةريحانةبشير؛كلمةترحيبيةهنأتمنخلالهاالجميع؛ونثرتمنخلالهازنابقالمحبةوالغيثعلىهذاالوطن؛شاكرةكلمندمحمدأسليمالباحثوالناقدوالسارد.. علىتلبيةدعوةالبيت؛ورئيسةالمركز''ذة'' فدوىالريحعلىروحالفعلالتشاركيالجاد.

    وفيورقةتقديمية / تعريفيةمقتضبةبالكاتب/الباحثدمحمدأسليممنقبلمحاورته "ذة" خديجةشاكرعضوةبيتالمبدعالمركزي؛سلطتمنخلالهاالضوءعلىاهتماماتهوانشغالاتهالتيتمتحمنحقولمعرفيةمتنوعةأدبية/فلسفية/سوسيولوجية/سيبرينطيقية.. اعتمدتهافيتوليدأسئلةتتعلقبموضوعالندوةمنقبيل :

    - هليمكنالحديثعنبدايةتشكلمفهومجديدللأدبومنتجيهومتلقيه؟

    - ماهيالأنواعالأدبيةالجديدةالتيأفرزتهاالتكنولوجياالحديثة؟وماهيخصائصها؟

    - بماذايختلفكاتبوقارئالنصالرقميعنكاتبوقارئالنصالورقي؟

    - ماالفرقبينالأدبالرقميوالأدبالمرقمن؟

    - هلنعتبرحياةالكتابالورقيإلىزوالوتعويضهبالرقمي؟

    - مفاهيم : النصالمترابط؛والنصالتفاعلي؛والنصالرقميوالنصالتشعبي.. إلىماذاتحيل؟

    -........................................................

    منخلالهذهالاستفهاماتوغيرها؛حاولدمحمدأسليمأنيقدمنظرةعامةوشاملةلمايتعلقبالكتابةوالأدبالرقمي؛انطلاقامنكرونولوجيةتاريخيةتعبرعنماعرفتهحواملالكتابةمنتغيرات؛ابتداءمنالحجرفالطينفورقالبرديفلحاءالشجروصولاإلىالحاسوب. وهذهالتغيراتعرفتمعارضةشديدةمنقبلالمتشبثينبحاملمنالحواملفيفترةمنفتراتالتاريخيقولأسليم؛كذلكالشأنبالنسبةللكتابةفيالحاسوبفهناكمنالكتابمنلميستسغالأمرإمالجهلهبالتقنيةالمطلوبة؛أولاستفرادهبمجالمنمجالاتالكتابةالإبداعية..

    فالتطورالمجتمعييقولدأسليميفرضمسايرةالثورةالمعلوماتيةالتييعيشهاالعالم؛والتيأصبحتمتاحةللجميعوبأقلكلفةممكنة؛حيثأعادتتشكيلطرقالكتابةوتنصلتتدريجيامنالورقالمادي؛وأصبحمفهومالكاتبيطلقعلىكلمنيباشرالكتابةعلىالحاسوب؛دونحسيبأورقيب. وبهذهالإمكانيةالرقمية؛انتفتجسورالرقابةالتقليدية؛المتجسدةفيلجنةالقراءةوالطباعةوالنشروالتوزيعفيحدودضيقة؛وأصبحالمجالمفتوحاعالميا؛للكتابالرقميين؛ونشرأعمالهمعبرتقنيةالنتعبرمختلفالقارات؛بلأصبحفيبعضالدولالصناعيةالتفكيرفيصناعةكاتب/ إنسانآلي.

    وقدضربمثلابدولةاليابانالمتقدمةصناعياببرمجتهالإنسانآليوبمعجممدمجوإشراكهفيمسابقةللروايةضمنروائيينكبارباليابان؛وكانتالنتيجةأنتبوأالإنسانالآليالمرتبةالثالثة.(وهنايطرحسؤالكبيرعنماهيةالذكاءالإنسانيومايشكلهالوعيواللاوعيوالشعورواللاشعور.. فيتكوينالإنسان؟ ).

    وفيمجرىحديثهعنتجربةالأدبالرقمياعتبردأسليمأنه أدب المستقبل؛ أدب جيل الأندرويد؛ والهواتف الذكية والألواح الرقمية؛وأنهيسجل عدم الوعي بخصوصيات الأدب الرقمي المعتمد على تقنية النص المترابط التي تتيح للمبدع إمكانية للتعبير باللفظي والأيقوني؛ وتحريك النص وإخراجه وجعله معروضا على الشاشة الزرقاء التي تسمح للقارئ/المشاهد بالتفاعل الإيجابي من خلال قراءة الاختيار والحدس التي تمنحها له الروابط . فقارئ الكتاب الورقي الذي يعيش لحظات تركيز في مساحات الخيال والإبداع مع ما يتضمنه الكتاب إن كان رواية أو ديوان شعر.. يجعله يستغرق من الوقت ما يمكن أن يقرأ نظيره الرقمي كتبا متعددة بحكم هوامش الروابط التي تنقله من مجال إلى مجال ومن ميدان إلى ميدان وتجعله منه متفاعلا مع المقروء ومساهما في منسوب المنتج الكتابي في مدة زمنية قليلة. فإذا كانت نظرية رولان بارت وميشيل فوكو القائلة بموت المؤلف على اعتبار أنه لا ينطلق من الصفر؛ بل من تداعيات مخزون ذاكرته؛ فالأدب الرقمي بدوره يقول بموت المؤلف على اعتبار أن تشاركية الكتابة تنفي خصوصية وتفرد الكاتب. وقد أصبحت العديد من الكتابات الرقمية في مجال الأدب لا تحمل أسماء خاصة بأصحابها.

    يخلصدأسليمإلىأنالأدبفيعلاقتهبالتكنولوجيا؛ يشكل ما يصطلح عليه اليوم بالأدب الرقمي؛وهومفهومعامتنضويتحتهكلالتعبيراتالأدبيةالتييتمإنتاجهارقميا؛بخلافالأدبالمرقمنالذييخرجعنإطارالحاسوبويتحولإلىمادةمستنسخةورقيا. وقد تخلل العرض الوافي؛ والحوار المثمر مع د أحمد أسليم فواصل طربية لكل من الشابين عبدالكريم الميسر وعبدالمنعم الريحاني. وبطلب من رئيسة المركز الوطني للإعلام والتوثيق للشباب اعتلت الشاعرة ريحانة بشير المنصة مشنفة أسماع الحضور بإلقاء قصيدتين انبرى لها إنصاتا وتأملا؛ وانتهى به المطاف إعجابا وتصفيقا.

    وفي الختام تم فتح نافذة حوارمع الجمهور؛ طرح من خلالها كما من الأسئلة التي رامت موضوع الندوة. كما تم الاحتفاء بضيف حلقة " لقاءات الشباب" د محمد أسليم من خلال تقديم هدايا رمزية له من قبل رئيستي المركز وبيت المبدع؛ وحفل شاي على شرفه وشرف الحضور الكرام؛ توج توثيقا بالصور بمركز الإعلام والتوثيق للشباب.
     
تم حفظ المسودة تم حذف المسودة

مشاركة هذه الصفحة