1. هذا الموقع يستخدم الكوكيز. مواصلة تصفح الموقع تعني أنك توافق على هذا الاستخدام. اقرأ أكثر.

دوافع

الموضوع في 'قصة قصيرة' بواسطة ادريس الحديدوي, بتاريخ ‏11/1/16.

  1. و أنا على الكرسي، شعرت بنوم مريح، فسافرت معه بعيدا ..
    فجأة، سمعت صوتا يقول


    ـ الدوافع الانسانية أو الحاجات الفيسيولوجية تدمر الانسان إذا...

    استيقظت كمن يتخبط في بحر هائج.. وجدتني داخل محاضرة كان عنوانها " البعد السيكولوجي" و حولي طلبة تختلف مشاربهم و حاجياتهم؛ هناك من يتفحص هاتفــه و لا يبالي ..هناك من يدخل و يخرج متى يشاء، و هناك أيضا من يتبادل أطراف الحديث مع صديقته..

    القليلون فقط من يتابعون بشغف و يرسمون طريقهم ...

    خرجت من المدرج، تموجات تتصارع في رأسي، و كأن الشق الأيمن من المخ يعاتب الشق الأيسر، فدخلا معا في صراع عميق و أنا شارد الذهن لا أتكلم.

    من حولي سيارات تتقاطع و تتصادم أحيانا، أشباح تتصارع على لقمة العيش و آخرون يسرقون الضعفاء بدراجات نارية فائقة السرعة.. الطريق ملوث بفوضى الدوافع ..

    و أنا أمشي على قارعة الطريق، سمعت شابة تقول لقد تعرض أساتذة الغد لعملية " فلق الرؤوس" فضحكت كثيرا و دمعت عيناي؛ تذكرت يوما كيف " فلق" أستاذي رأسي بعصا غليظة و بدأ الدم ينهمر على كتفي الأيسر:

    ـ عندما تكبر – يا ولدي – ستنسى و ستشكرني لأنني سأجعل منك رجل الغد.

    خرجت من المدرسة حينها، دون دواء و لا حضن يدفئني و لم أجد حينها سوى أشعة الشمس تهدهد جرحي ..

    مهما اختلفت أشكال العصا و دوافعها، فإنها تتفق في أمر واحد "هو إراقة الدماء بسخاء".

    تابعت المسير على أقدامي المتعبتين،و أنا أحاول استرجاع ما قاله أستاذي المحاضر، لعلي أجد ما يفسر حب الانسان المعاصر في إراقة دماء أخيه الانسان..

    ـ " عندما يشعر الانسان بعائق أمامه، تنمو لديه غريزة الدم .."

    نعم .. ما زال صوته يرن في أذني و هو يقولها بصوته الغليظ الحاد، و كأنه يكره لغة الدم، تماما كالدم الذي أشاهده يغلي في قارعة الطريق تحت أشعة الشمس، المصاب يفترش الحصى، عيناه منقلبتان و الناس يحيطون حوله؛ هناك من يبكي و يتألم و هناك من يناقش عدم احترام قانون السير من قبل السائق .. القائمة طويلة، أما انا كنت أفكر في جزيرة تسكنها الطيور و الوحوش ربما أجد عندهم دوافع نبيلة...
     
    آخر تعديل: ‏11/1/16
  2. عبدالرحيم التدلاوي

    عبدالرحيم التدلاوي مشرف سرديات طاقم الإدارة

    جميل استثمار الحدث في النص، وربطه بالذات المتكلمة ومعاناتها، واستخراج حكمة من ورائه.
    مودتي
     
  3. الاستاذ القدير و البهي عبد الرحيم تحياتي
    نورت المصفح و أنرته بقراءتك النيرة و القيمة ..
    مودتي و تقديري
     
تم حفظ المسودة تم حذف المسودة

مشاركة هذه الصفحة